جزيرة “أمير القراصنة” للبيع.. 50 مليون دولار

جزيرة “أمير القراصنة” للبيع.. 50 مليون دولار
(اخر تعديل 2024-05-14 14:43:05 )

عشاق المغامرة والتفرد كانوا على موعدٍ مع أحد أكثر الأخبار إثارة خلال الأيام القليلة الماضية، إذ تم عرض جزيرة القرصان بلاك سام بيلامي Black Sam Bellamy للبيع بقيمة 50 مليون دولار، وهي الجزيرة التي حملت اسم القرصان الأكثر شهرة وثراءً في التاريخ، والتي جعلتها موطنًا ومخبأً لكنوزه وأسراره، حتى كشفت الجزيرة عن نفسها في أوائل القرن التاسع عشر، ومع مرور الأيام ضمت منتجعًا فاخرًا، يتباهى بموقعه الفريد على جزيرة الأساطير.

تعتبر بلاك آيلاند التي تقع في خليج بورت سانت جو قبالة ساحل فلوريدا بانهاندل جوهرة منتجعية رائعة، إذ تتوسط مصب بحري، يجعل مياهها دائمة الصفاء، وكأنها قطعة من جزر البهاما، وكذلك تبدو رمالها البيضاء النقية، التي تتناقض مع اسمها المستمد من القرصان الذي احتلها فوصمها بالسواد، بينما تكسو أجزاء منها أشجار النخيل التي تمنحها لمسة استوائية ساحرة.

أما مساحتها فتبلغ نحو سبعة أفدنة، فيما يبلغ طول خطها الساحلي أكثر من 3700 قدم، بما يفوق نحو 1127 متراً، بينما لا يمكن الوصول إلى هذه الجزيرة التي تقع على بعد حوالي عشر دقائق من البر الرئيسي لفلوريدا، إلا عن طريق القوارب أو الطائرات المائية أو طائرات الهليكوبتر، مما يجعل منها مغامرة كاريبية مذهلة في نطاق الولايات المتحدة الأمريكية.

أساطير القراصنة!

ملاذ مبدع محاط بأساطير الجزيرة الساحرة التي تعد وجهة رائعة للمغامرين – المصدر: Jon Kohler & Associates

كان “بلاك سام بيلامي” الذي عاش في مطلع القرن الثامن عشر، أحد أشهر وأغنى القراصنة في العصر الذهبي للقرصنة، إذ استولى على ثلاث وخمسين سفينة، رغم مسيرته القصيرة كقرصان، والتي امتدت حتى عام 1717م، ولعل ذلك يعود إلى نشأته المختلفة، فقد وُلِدَ عام 1689م في ديفون بإنجلترا، وأبحر مع البحرية الملكية قبل أن ينضم إلى طاقم من الباحثين عن الكنوز، الذين تحولوا إلى القرصنة عندما فشلت مهمتهم للعثور على حطام إحدى السفن الإسبانية، وسرعان ما زادت شعبية “بلاك سام” بين زملائه من القراصنة، الذين تمردوا على القبطان السابق، منتخبين “بيلامي” كقبطان جديد لهم، وتفوق أمير القراصنة الجديد بينما ضمن ولاء رجاله، الذين أطلقوا على أنفسهم “رجال روبن هود”.

طوّر “روبن هود البحر” هذا أسلوباً مميزاً لهيئة القراصنة، خلال فترة حكمه التي امتدت بين عامي 1715 إلى 1717م، إذ فضل ارتداء المعاطف السوداء الطويلة، فيما تخلى عن الشعر المستعار الذي كان رائجاً آنذاك، وترك شعره كذيل حصان مربوطًا بقوس من الساتان الأسود، بينما كانت أسلحته المفضلة أربعة مسدسات مبارزة يحملها في وشاحه، مع راية سوداء مميزة، حتى انتهى عهده بعاصفة شمالية أطاحت بأسطوله، فغرق أمير القراصنة ومعظم طاقمه في منطقة نوريستر قبالة ماساتشوستس.

ولم يكتشف الحطام حتى عام 1982م، عندما تم استخراج نحو 200 ألف قطعة أثرية، بما في ذلك مدفع محمل بالذهب والأحجار الكريمة، العديد منها معروض في متحف Whydah Pirate في ويست يارموث ماساتشوستس، إلا أن هناك الكثير لم يكتشف بعد، إذ يعتقد أن وزن كنزه بلغ نحو 4 إلى 5 أطنان، وأن أسطوله ضم نحو 23 سفينة، من نجى منها خضع للمحاكمة والإعدام فيما بعد، ولعل كل هذه الأساطير التي تحيط بالقراصنة والجزيرة، تجعل منها وجهة ساحرة للمغامرين.

اقرأ أيضًا: أبرز معالم السياحة في كوسوفو.. رحلة وسط الكنوز الطبيعية

الجزيرة المنتجعية

جزيرة
تضم جزيرة بلاك سام منتجعاً يشتمل على 26 ملاذاً فاخراً تتخذ شكل أكواخاً برميلة تطل على الواجهة البحرية للجزيرة – المصدر: Jon Kohler & Associates

حالياً، تضم جزيرة بلاك منتجعًا من فئة أربعة نجوم، يضم 26 ملاذًا فاخرًا، يتخذ شكل أكواخ برميلية تطل على الواجهة البحرية للجزيرة. كما يضم المنتجع ناديًا فاخرًا مكونًا من أربعة طوابق، تحتوي على طاولات طعام داخلية، وأسطحًا عالية، وصالة، وطاولات ألعاب، وشرفتين مع مقاعد إضافية، ومتجرًا للهدايا، ومنطقة جلوس مغطاة في الهواء الطلق، وألعابًا للأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، تضم الجزيرة ملاعبًا للكرة الشاطئية ذات رمال بيضاء ناعمة، ومسبحًا رائعًا، مع تراسات شمسية وكابانا، وكلها متصلة بواسطة ممر مرتفع من خشب الأرز. كما تحتوي على واجهة مائية تضم ترامبولين مائي عائم، ورصيف يستوعب الزلاجات النفاثة والقوارب التي يصل طولها إلى 40 قدمًا. كما يمكنك الاستمتاع هنا بممارسة التجديف.

فيما تأتي الأكواخ المفروشة بالكامل بأحدث الأجهزة والأثاث والمفروشات، في نماذج مكونة من طابق واحد بمساحة 1,225 قدم مربع، أو طابقين بمساحة 1,425 قدم مربع، وتحتوي كل وحدة منها على غرفتي نوم ومنطقة علوية وحمامين كاملين ومطبخ واسع، وغرفة معيشة ومنطقة لتناول الطعام، وغرفة غسيل وشرفة، كما يتميز كل كوخ بمظهر كلاسيكي، تزينه الجدران الخشبية الفاتحة والأرضيات الحجرية الرمادية.

جزيرة
تتباهى الجزيرة بأكواخها الفندقية الغنية بالتفاصيل والأناقة وبتصاميمها المتميزة المقاومة للأعاصير – المصدر: Jon Kohler & Associates

اقرأ أيضًا: أفضل الأماكن السياحية في باكستان لعطلة لا تُنسى

بانتقال ملكية جزيرة بلاك عام 2018م، حرص المالك الحالي “سكوت سيمور” المتخصص في مشاريع الضيافة والتنمية الصناعية على إعادة تصميم وتطوير كل الوحدات، لتوفير المزيد من الراحة والرفاهية، بحيث يستمتع المقيمون بهذا المخطط الدائري الفريد، الذي يوفر إطلالات بانورامية بزاوية 360 درجة على الجزيرة للاستمتاع بالشمس منذ شروقها وحتى غروبها، ففي كل اتجاه تنظر إليه، يمكنك رؤية ذلك.

كل ذلك يمنح المالك التالي إمكانية الاستمرار في إدارة الجزيرة كمنتجع جاهز للعمل الفوري، أو تحويلها إلى مجمع عائلي فاخر، وحسب المالك الحالي، فإنه سيبيع الجزيرة بأكملها أو الأكواخ الـ 26 بشكل فردي، بسعر يبدأ من 1.5 مليون دولار إلى 1.6 مليون دولار لكل منها، بينما يعمل في الوقت الحالي على تطوير فندق تكميلي على البر الرئيسي يحمل اسم الجزيرة احتفاءً بهذا الكنز الفريد.

وحسب الوصف المعلن، تتمتع جزيرة بلاك بالاكتفاء الذاتي، إذ تحتوي على خطي مرافق تحت الأرض، وبئر خاص للماء، مع نظام صرف صحي، فيما تتميز الأكواخ بكونها مصممة لمقاومة الأعاصير، مع مختلف التجهيزات التي لم تهمل شيئًا، بدءًا من المفروشات وصولًا إلى أطباق المطبخ، بينما توفر متعة مراقبة الطيور، حيث تضم الجزيرة عددًا من طيور الطاووس والديوك الرومية والطيور الحبشية، وغيرها الكثير من أشكال الطبيعة النابضة بالحياة فوق الماء وأسفله.

وحسب الوسطاء المشاركين فقد تم عرض الجزيرة مؤخراً للبيع على موقع Top Ten، https://toptenrealestatedeals.com/weekly-ten-best-home-deals/home/notorious-pirate-island-is-now-50-million-luxury-resort

ويتوقع أن تحقق الرقم المطلوب، إذ سيتنافس عشاق المغامرة واستكشاف الأساطير على الفوز بأحد كنوز قراصنة الكاريبي.