مدن سياحية غنية بالمعالم الجذابة في ولاية

مدن سياحية غنية بالمعالم الجذابة في ولاية
(اخر تعديل 2024-05-11 17:15:00 )

تعتبر ولاية راجاستان الهندية واحدة من أكثر الولايات الحيوية في البلاد، مع مزيج قوي من الثقافة والتاريخ والموسيقى والمأكولات. تتمتع ولاية راجاستان بتاريخ أكبر من تاريخ البلاد بأكملها، فهي عالم المهراجا السابقين وقصورهم الفخمة وحصونهم المهيبة. تساهم الصحاري ذات الرمال الذهبية والحرف اليدوية التقليدية والمأكولات الأصيلة والقصور المذهلة في جعل ولاية راجاستان مكانًا مثاليًا لقضاء العطلات.

تزخر ولاية راجاستان بالحصون التي توفر إطلالات شاملة على المناظر الطبيعية البانورامية. أهم ثلاثة حصون في ولاية راجاستان هي قلعة آمبر في جايبور، وقلعة مهرانجاره في جودبور، وقلعة جايسالمر، المعروفة باسم سونار كويلا. يوجد في ولاية راجاستان أيضًا عدد كبير من القصور ذات الأهمية التاريخية، وأشهرها قصر أوميد بهوان وقصر مدينة جايبور. يعود تاريخ كلا القصرين إلى العصور القديمة، ويمكنك رؤية الأثاث والأشياء الأخرى التي تستخدمها العائلات المالكة في هذه القصور.

معلومات عن السياحة في ولاية راجاستان

  • وسائل النقل العام المحدودة: يمكن أن تكون وسائل النقل العام في ولاية راجاستان نادرة، سواء داخل المدن أو للسفر بين المدن. فكر في استئجار سيارات أجرة خاصة أو استخدام خدمات مشاركة الركوب لتوفير وسائل نقل مريحة.
  • الإغلاق الموسمي: قد يتم إغلاق بعض مناطق الجذب النائية في ولاية راجاستان، وخاصة تلك الموجودة في المناطق الصحراوية، خلال الصيف بسبب الحرارة الشديدة.
  • الاعتماد على النقد: غالبًا ما تكون أجهزة الصراف الآلي نادرة في المناطق الريفية والمدن الصغيرة في ولاية راجاستان. احمل معك نقودًا كافية، ويفضل أن تكون بفئات أصغر، لإجراء المعاملات في الأسواق والمؤسسات المحلية.
  • حاجز اللغة: بينما يتم التحدث باللغة الإنجليزية على نطاق واسع في المناطق السياحية الرئيسة، إلا أن التواصل قد يكون صعبًا في القرى النائية. تعلم العبارات الهندية الأساسية أو استخدم تطبيقات الترجمة لتفاعلات أكثر سلاسة.

مدن جذابة في ولاية راجاستان

تشتهر ولاية راجاستان بحصونها وقصورها التاريخية، ويُقال إنها أفضل مكان للسياحة المتعلقة بالقصور. قصر عميد بهوان هو أكبر قصر ملكي في ولاية راجاستان. كما أنها واحدة من أكبر المساكن الخاصة في العالم. في الآتي، جولة على المدن الشهيرة في راجاستان.

جايبور

جايبور هي عاصمة ولاية راجاستان

جايبور، عاصمة ولاية راجاستان، تقف كجوهرة في تاج المثلث الذهبي، إلى جانب دلهي وأغرا. تدين هذه المدينة الساحرة، التي يشار إليها غالبًا باسم “المدينة الوردية”، بلقبها إلى اللون الوردي الذي يزين العديد من مبانيها. المدينة الوردية هي شهادة على التراث الملكي لراجستان، المعروفة بقصورها الرائعة، وأسواقها النابضة بالحياة، وحصونها المهيبة. تعتبر جايبور واحدة من أكبر المدن في الهند، وهي أيضًا موطن لجميع وسائل الراحة الحديثة مع بعض الفنادق والمنتجعات الأكثر غرابة في العالم. تفتخر المدينة بمطار دولي، كما أنها متصلة بشكل جيد جدًا عن طريق السكك الحديدية والطرق. وهذا يجعل جايبور بوابة راجستان – نقطة الانطلاق للأماكن التي يمكن زيارتها في المناطق الداخلية من الولاية. تعد المدينة بمثابة كنز من المعالم السياحية التي يجب زيارتها، حيث يعد قصر هوا محل رمزًا مبدعًا لبراعة جايبور المعمارية. وتعرض قلعة آمبر، وهي جوهرة أخرى في تاج جايبور، روعة فن راجبوت المعماري.

جايبور هي موطن لمواقع التراث العالمي لليونسكو، بما في ذلك قصر المدينة. لا يكتمل استكشاف مدينة جايبور من دون التجول في أسواقها المزدحمة. كما تشتهر المدينة أيضًا بمأكولاتها المحلية، ومن أشهر أطباقها الغوار، وبياز كاشوري، ودال باتي تشورما. تستضيف المدينة أيضًا مهرجان جايبور الأدبي، وهو أكبر مهرجان من نوعه في آسيا.

أودايبور

تقع أودايبور، الملقبة بـ”مدينة البحيرات”، وسط سلسلة جبال أرافالي، وتأسر الزوار بسحرها الملكي وأهميتها التاريخية ومناظرها الطبيعية الخلابة. تقع أودايبور حول بحيرات مائية مذهلة وتحيط بها تلال أرافالي من كل الاتجاهات، وتشتهر بقصورها الرائعة وثقافتها النابضة بالحياة وطعامها اللذيذ. إلى جانب كونها وجهة يجب زيارتها، فهي أيضًا واحدة من أفضل الأماكن لتجربة الرفاهية في الهند. تُعرف أودايبور أيضًا باسم “فينيسيا الشرق”، وهي بلا شك واحدة من أكثر المدن رومانسية في الهند. في قلب أودايبور تقع بحيرة بيكولا الشهيرة، ويحيط بها قصر المدينة المهيب، وهو مجمع مترامي الأطراف من القصور والأفنية والحدائق التي تعرض الهندسة المعمارية الرائعة لموار. يعد ركوب القوارب عبر بحيرة بيكولا المتلألئة أحد أجمل النشاطات السياحية.

أسواق أودايبور النابضة بالحياة، مثل بادا بازار وهاثي بول، تغري بالحرف اليدوية والمنسوجات والمجوهرات الراجاستانية التقليدية، مما يوفر تجربة تسوق ممتعة. يعرض معرض Shilpgram للحرف اليدوية، الذي يقام سنويًا، التنوع الثقافي الغني في ولاية راجاستان من خلال الفنون والحرف اليدوية والعروض التقليدية. يمكن لعشاق الطهي تذوق نكهات أودايبور مع مأكولات راجاستان اللذيذة، بما في ذلك دال باتي تشورما، وجات كي سابزي، ودال كاتشوري الشهير. توفر المطاعم الموجودة على السطح في المدينة مكانًا مثاليًا للاستمتاع بتناول وجبة بينما تطل على البحيرات والقصور المتلألئة.

جودبور

مدن سياحية غنية بالمعالم الجذابة في ولاية راجاستان الهندية 2
جودبور هي ثاني أكبر مدينة في ولاية راجاستان

جودبور هي ثاني أكبر مدينة في ولاية راجاستان والعاصمة السابقة لمنطقة ماروار. يطلق عليها شعبيًا “المدينة الزرقاء” لأنها تبدو زرقاء بسبب جدرانها ومنازلها الزرقاء. تشتهر جودبور بحيراتها ووجباتها الخفيفة، وتعد قلعة مهرانجاره الرائعة عامل الجذب الرئيس. يكمن سحر جودبور في شوارع المدينة القديمة نفسها، التي تحيط بمنطقة مهرانجاره. تجعل منها المئات من المحلات التجارية وبيوت الضيافة والمطاعم والبائعين مدينة مزدحمة ومفعمة بالحيوية، خاصة بالقرب من برج الساعة التاريخي وسوق سردار. يعد جاسوانت تادا وقصر أوميد بهوان القريبان أيضًا من بين أفضل مناطق الجذب في جودبور. تشتهر جودبور بموادها الغذائية اللذيذة، خاصة بياج كاتشوري، وميرشي بادا، وماوا كاتشوري. وفي شهر سبتمبر، تستضيف المدينة مهرجان ماروار الملون ومهرجان راجاستان الشعبي الدولي. تقع بعض القرى التقليدية حول جودبور، وتعد القيام بجولة في هذه القرى (وتسمى سفاري قرية بيشنوي) أحد الأشياء الشهيرة التي يمكنك القيام بها هنا.

بوشكار

بوشكار هي مدينة صغيرة تقع على بعد حوالي 15 كم من أجمر في ولاية راجاستان. تعد بوشكار خيارًا مثاليًا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع من جايبور، حيث يضم مجموعة من المقاهي وبيوت الشباب للقيام برحلة على الظهر. في نوفمبر من كل عام، تستضيف بوشكار معرض بوشكار ميلا، وهو أحد أكبر معارض الإبل في البلاد. تعتبر بوشكار بمثابة متعة لمحبي التسوق في الشوارع، إذ تضم متاجر في الشارع الرئيس تبيع كل شيء بدءًا من المجوهرات الفضية وحتى البضائع المغطاة بألوان مختلفة.