أماكن سياحية جديرة بالاستكشاف عند زيارة بجاية

أماكن سياحية جديرة بالاستكشاف عند زيارة بجاية

بجاية هي مدينة سياحية جزائرية من الدرجة الأولى ومن أهم وجهات السياحة في الجزائر، فهي تطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط وتوفر للسائح أجواء ثقافية وترفيهية بما تحتويه من معالم أثرية ودينية تعكس حقب مختلفة من تاريخ المدينة الطويل. تضم الوجهة أيضًا مجموعة من الشواطئ والمعالم الطبيعية الخلابة، بالإضافة إلى المتنزهات البرية الواسعة.

لمحة تاريخية

أثناء الحكم الفرنسي للجزائر، كانت تسمى بجاية بأسماء مختلفة مثل بودشاجا وبوجيا وبوجي. وبحسب الاكتشافات الأثرية، فإن البربر النوميديين هم المستوطنون الأصليون للجزائر. سالدي هي مدينة بجاية الرومانية، أسسها الإمبراطور فيسباسيان.

عناوين سياحية جذابة في بجاية

بجاية وجهة جزائرية جذابة

تضم بجاية عددًا وافرًا من أجمل أماكن السياحة، أهمها:

أسوار بجاية

هي أحد المعالم السياحية في بجاية التي لا تزال تحافظ على مكانتها منذ تأسيسها في عهد الدولة الحمادية الأولى خلال النصف الثاني من القرن الحادي عشر. كانت بجاية الجزائر آنذاك عاصمة الولاية وكان من الضروري بناء أسوار دفاعية قوية تساعد الأسوار الرومانية القديمة في حماية المدينة من هجمات الأعداء.
يمكنك قراءة أيضًا وجهات عربية مثالية لقضاء إجازة ممتعة خلال أشهر الخريف

أبواب بجاية

كان لمدينة بجاية في عهد الدولة الحمادية 7 أبواب لم يبق منها سوى بابين هما باب الفقا وباب البحر وهما الآن من أهم أماكن السياحة في بجاية التي يمكنك السفر إليها كسائح. أما باب الفوقا فقد أنشأه السلطان ليكون المدخل الرئيس للمدينة التي حملت اسمه عام 1067. أما باب البحر أو باب سرازين كما أطلق عليه الفرنسيون فقد أنشئ كمدخل لعبور السفن التجارية الواصلة إلى ميناء المدينة عام 1070.

قلعة ياما قوريا

تجذب القلعة السكان المحليين من مدينة بجاية وغيرها من الولايات الجزائرية، كما تجذب السياح الأجانب. القلعة التي تقع على ارتفاع 672 مترا من جبل قوريا الشاهق الشهير يعود تاريخها إلى عصر الاستعمار الفرنسي وتدور حولها وحول أصولها العديد من الأساطير تتلخص جميعها في كونها تحمل اسم امرأة الذي كان له دور كبير في تاريخ جزائر بجاية النضالية والدينية.

أماكن سياحية جديرة بالاستكشاف عند زيارة بجاية الجزائرية 2
بجاية تطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط

حصن سيدي عبد القادر

أحد أهم الأماكن السياحية في بجاية، يعود تاريخه إلى عصر الدولتين الحميدة والحفصية، حيث كان الحصن عبارة عن برج مراقبة ومراقبة للمنطقة المؤدية إلى قصبة بجاية. وعندما احتل الإسبان بداية عام 1510، قاموا بإعادة بناء الحصن وتطويره على شكل مثلث مرتبط بأنفاق تحت الأرض تكشف كافة جوانب المدينة. يقع الحصن في المنطقة الجنوبية الشرقية لمدينة بجاية السياحية، ويُعرف أيضًا باسم الحصن البحري نظرًا لارتباطه بشاطئ سيدي يحيى.
يمكنك قراءة أيضًا تونس وجهة عربية جذابة تجمع بين التاريخ والثقافة والترفيه

قصبة بجاية

من أهم المواقع الأثرية في ولاية بجاية السياحية والتي تحتل واحدة من أهم المناطق السياحية في بجاية، يعود تاريخ القصبة إلى عهد الدولة الموحدية وتحديداً في سنة 1152. ولعل أهم ما يميز بناء القصبة التاريخي هو تمثال المؤرخ ابن خلدون الذي شغل العديد من المناصب السياسية والدينية المهمة في تاريخ المدينة.

حديقة قورايا الوطنية

إحدى مناطق بجاية السياحية التي تجذب أنظار الملايين من الزوار والسياح المحليين خصوصًا خلال فصل الصيف للاسترخاء والتسلية والاستمتاع بجمالها الخلاب الذي ينعكس في إطلالاتها الساحرة على البحر الأبيض المتوسط وبحيرة مزايا العذبة، والتي تشغل 2.8 هكتار من مساحتها الإجمالية 2080 هكتار. الجدير بالذكر أن المتنزه مصنف كمحمية طبيعية في الجزائر وعالميا حسب تصنيف اليونسكو 2004.

متحف برج موسى

من أهم معالم السياحة في بجاية الجزائر والتي تكشف العديد من مراحل تاريخها الطويل والعريق. تم بناء البرج لأول مرة في عهد الاستعمار الإسباني لبجاية خلال القرن السادس عشر وامتد استخدامه خلال فترة الحكم العثماني للمدينة إلى أن حولته قوات الاحتلال الفرنسي بالبحان إلى ثكنة عسكرية حتى انتهى به الأمر. كمتحف يحكي الكثير عن الأحداث والصراعات التي شهدتها مدينة بجاية.