رحلة إلى سلطنة عُمان مليئة بالمعالم التراثية

رحلة إلى سلطنة عُمان مليئة بالمعالم التراثية

تشتهر سلطنة عُمان بهندستها المعمارية الإسلامية المزخرفة وجمالها الطبيعي على حد سواء. سواء كانت المساجد ذات القباب الذهبية هي التي تجذبك إلى البلاد، أو الشواطئ الرائعة التي تصطف على سواحلها، فإن الأماكن السياحية في عُمان تعدك بجعل إجازتك هنا لا تنتسى. من جولات المغامرات إلى مشاهدة المعالم التراثية، لا يمكن أبدًا أن تنفد الأشياء التي يمكنك القيام بها في البلاد.

وادي دربات

وادي دربات

يعد وادي دربات مكانًا خلابًا لكل محبي الطبيعة، ويحيط به تلال خلابة وشلال جميل. وادي دربات هو وادي أخضر رائع، وتوجد في التلال المحيطة به كهوف صغيرة يمكن للناس التنزه فيها. إنها المكان المثالي لنزهة عائلية صغيرة. خلال فصل الخريف (موسم الرياح الموسمية)، يمتلئ الوادي بالسكان المحليين والسائحين الذين يأتون للاستمتاع بالتلال ذات المناظر الطبيعية الخضراء. يوجد العديد من الأكشاك والمطاعم الصغيرة في الوادي التي تبيع أطعمة الشوارع مثل الشاورما والفشار والآيس كريم.
يمكنك متابعة أيضًا سلطنة عُمان وجهة سياحية ترضي أذواق المسافرين المختفة

بهلاء

رحلة إلى سلطنة عُمان مليئة بالمعالم التراثية والنشاطات 2
مدينة بهلاء

بهلاء هي أول مدينة عُمانية على الإطلاق يتم إعلانها كموقع للتراث العالمي لليونسكو، وهي عبارة عن واحة صغيرة تقع في منطقة الداخلية في سلطنة عُمان. على الرغم من أن المستوطنة تتكون من منازل عامية تقليدية، وجدار التحصين، وسوق، ونظام الفلج ومسجد، إلا أنها الأكثر شهرة في قلعة بهلاء. إنها واحدة من أقدم الحصون في عُمان ويعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر. وتشتهر المدينة الصغيرة أيضًا بالمصنوعات الفخارية والفضية التي تباع في السوق القديم. لقد كانت بهلاء جزءًا مثيرًا للاهتمام في العديد من الأساطير العربية. بهلاء هي مثال جيد لمستوطنة الواحات المحصنة في الفترة الإسلامية في العصور الوسطى. إنه تمثيل لمجموعة معمارية دفاعية مكنت القبائل المهيمنة من تحقيق الرخاء في الصحراء خلال العصور الوسطى. يمكن رؤية منظر خلاب لمستوطنة الواحة بأكملها مع بساتين النخيل من الجانب الغربي، بالقرب من مدخل جبرين.

وادي الشاب

رحلة إلى سلطنة عُمان مليئة بالمعالم التراثية والنشاطات 3
وادي الشاب

يعد وادي شاب الجميل وجهة خارجية شهيرة للغاية للسكان المحليين والسائحين في عُمان. يكتظ الوادي الجميل خلال موسم الذروة من نوفمبر إلى مارس لأنه محاط بالتلال الخلابة وأشجار النخيل والشلال الرائع داخل أحد الكهوف في الجبل. ومع ذلك، للوصول إلى هناك سوف تحتاج إلى المشي لمدة 40 دقيقة تقريبا. تأخذك الرحلة عبر طريق جميل ووعر حيث سترى اثنين أو ثلاثة حمامات سباحة حيث يمكنك السباحة. يمكنك حتى الغوص في حمامات السباحة من المنحدرات الجبلية أو من داخل الكهف.

بركاء

رحلة إلى سلطنة عُمان مليئة بالمعالم التراثية والنشاطات 4
مدينة بركاء

تقع بركاء على الساحل العُماني، وهي وجهة نابضة بالحياة تقع على شاطئ البحر في منطقة الباطنة. ما يجعل هذه الوجهة فريدة من نوعها هو تقاليدها القديمة في مصارعة الثيران والحلوى العُمانية الشهيرة. تقع بركاء على بعد 40 دقيقة بالسيارة من مسقط، وتوفر رحلة نهارية مثالية وهي وجهة المنتجع المفضلة بين العُمانيين. تعتبر قلعة بركاء، التي تقف بشكل متسلط على الساحل العُماني، وسوق بركاء، السوق التقليدي للمدينة، من مناطق الجذب السياحي الرئيسة في المنطقة. تنبض بركاء بالحياة خلال مهرجان مسقط السنوي حيث يتجمع الزائرين في حديقة النسيم القريبة، حيث يستضيف المهرجان. تشهد المدينة أيضًا تطورًا سريعًا مع إقامة العديد من المشاريع الصناعية في المنطقة مما يجعل بركاء أكثر وضوحًا كوجهة سياحية. تضم المناطق الصناعية الجديدة على طول طريق مسقط صحار السريع العديد من المحلات والمطاعم الراقية وتوفر الطريق المثالي للمتسوقين.
يمكنك متابعة أيضًا نشاطات ممتعة لقضاء شهر العسل في سلطنة عُمان

مسفاة العبريين

رحلة إلى سلطنة عُمان مليئة بالمعالم التراثية والنشاطات 5
مسفاة العبريين

إذا كنت تبحث عن رحلة فريدة إلى عُمان، ينصح بزيارة قرية مسفاة العبريين القديمة. تتدلى من أعلى جبال جبل شمس قرية خلابة حوّل سكانها تضاريسها إلى واحة خصبة بقوة ظهورهم وعرق جبينهم. فلا عجب أن هذه القرية الصغيرة الجذابة هي واحدة من أكثر الوجهات المرغوبة من قبل السائحين والسكان المحليين على حد سواء. لم تنشأ القرية يومًا واحدًا فحسب، بل تتمتع بتاريخ غني وحيوي يمتد لأكثر من ثلاثمائة عام من الاستيطان البشري وممارسة زراعية تتسم بالبراعة. والقرية مشهورة ببنائها المحفور في الجبل والطين. يثبت الحجم الكبير لأحجار الأساس المهارة والحرفية الممتازة للبنائين في الأيام الخوالي. ابتعد عن صخب المدينة والحاجة إلى المشي بين المشاة والوصول إلى بُعد آخر في القرية حيث يتم الحفاظ على أصالتها جيدًا. القرية عبارة عن مجتمع يعرض الحياة في عُمان التاريخية في إطار زمني حديث في منطقة الحمراء. وهي عبارة عن عدد كبير من الأزقة والمنازل والحدائق الجميلة والمدرجات المفتوحة. بُنيت المنازل هنا على صخور كبيرة وتشق طريقها لتصبح مساكن شاهقة متعددة المستويات. بُني كل منزل على مقربة شديدة من بعضها البعض. يبلغ عمر أقدم المنازل التي لا تزال قيد الاستخدام ما يقرب من مائتي عام، مما يعطي لمحة عن متانة المباني.