دلفت وجهة مناسبة للمهتمين بالتعرف إلى التاريخ

دلفت وجهة مناسبة للمهتمين بالتعرف إلى التاريخ

دلفت هي مدينة صغيرة تقع في جنوب هولندا. عند زيارة دلفت، سوف تتعرف إلى التاريخ الغني لهذا الجانب من هولندا، وكذلك أعمال العصر الذهبي الهولندي. تعد دلفت مكانًا رائعًا لقضاء بضعة أيام من الترفيه. قد لا تكون دلفت هي الوجهة الأكثر شهرة في برنامج رحلتك، ولكن هذا هو أحد الأسباب التي تجعلها وجهة رائعة لقضاء إجازة هادئة. استرجع ماضيها العريق وأنت تتجول على طول القنوات والكنائس والقصور والساحات. في السطور الآتية، جولة على الأماكن السياحية الشهيرة في دلفت.

البوابة الشرقية

البوابة الشرقية

بنيت البوابة الشرقية، التي تعكس تراث المدينة الغني، في القرن الخامس عشر، وهي برج البوابة الوحيد الباقي من المدينة. إنها هندسة معمارية جميلة على الطراز القوطي في شمال اوروبا. إن التجول على طول البوابة الخارجية بحد ذاته سيوفر لك بعض المناظر الخلابة للقناة. استخدم الفنانون عبر القرون أبراج البوابة الشرقية الشهيرة في العديد من أعمالهم. على الرغم من أن الطوابق العليا من المبنى أصبحت الآن مسكنًا خاصًا، إلا أن الطابق الأرضي يعرض مجموعة متنوعة من الفنون.

متحف برينسنهوف

يعرض هذا المتحف تاريخ هولندا في فترة حكم ويليام أوف أورانج، كما يضم أيضًا مجموعة رائعة من لوحات العصر الذهبي الهولندي. إن برينسنهوف هو في الواقع المكان الذي قُتل فيه ويليام أوف أورانج عام 1584 وهو قصر حضري تاريخي، بني خلال العصور الوسطى. وعلى الدرج الرئيس، حيث وقعت عملية الاغتيال، لا يزال من الممكن رؤية ثقوب الرصاص. كان ويليام أوف أورانج حاكمًا متقدمًا على عصره، ولم يتم استيعاب أفكاره الليبرالية جيدًا، مما أدى إلى اغتياله على يد الإسبان. تم إعداد المتحف تمامًا كما كان في الماضي، هناك أيضًا مجموعات من اللوحات الرائعة لفنانين مثل هوغو دي جروت ويوهانس فيرمير، وغيرهم الكثير من العصر الذهبي للهولنديين. يعد المتحف بمثابة جولة تعليمية وآسرة للغاية للتاريخ الهولندي، وهو من المعالم السياحية الشهيرة.
قد يهمك أيضًا قراءة شهر عسل رومانسي في هولندا

سنتروم فيرمير

يقع فيرمير سنتروم في وسط المدينة، وهو متحف مخصص لحياة وأعمال يوهانس فيرمير، أحد أشهر الرسامين في العصر الذهبي الهولندي. يحتوي المركز أيضًا على محل لبيع الهدايا ومطعم حيث يمكنك الجلوس لتناول وجبة إفطار لذيذة. على الرغم من أن المركز لا يعرض أيًا من الأعمال الأصلية ليوهانس فيرمير، فإنه يعرض مجموعة من 36 نسخة طبق الأصل بالحجم الطبيعي لأعمال فيرمير الأكثر روعة. تتضمن المعارض أيضًا عرضًا نابضًا بالحياة لمدينة دلفت في القرن السابع عشر، وهي الأجواء الفنية للمدينة التي شهدت مساهمات كبيرة في العصر الذهبي الهولندي. يعد الاستوديو مكانًا رائعًا، ويكشف كيف استخدم فيرمير الألوان والإضاءة لجعل أعماله الفنية جذابة.
قد يهمك أيضًا قراءة زوروا 3 مدن سياحية جذابة في هولندا

ساحة السوق

دلفت وجهة مناسبة للمهتمين بالتعرف إلى التاريخ الهولندي 2
ساحة السوق

تعد ساحة السوق في دلفت مركزًا لجميع الأنشطة الاجتماعية والثقافية والتجارية. مع العديد من المعالم السياحية المهمة التي تزين هذا الموقع الهادئ، فهو مليء بالمطاعم والمقاهي التي تقدم أشهى المأكولات فضلًا عن متاجر الزهور. يوجد أيضًا تمثال لهوغو غروتيوس، وهو عالم إنساني وشاعر وفقيه وكاتب مسرحي من القرنين السادس عشر والسابع عشر. تستضيف الساحة المركزية أيضًا عددًا لا بأس به من مطاعم الشرفات في الهواء الطلق والمقاهي التي تقدم فطائر الوافل اللذيذة.

حديقة فيلهيلمينا

يعد متنزه الملكة فيلهيلمينا في دلفت مكانًا مشهورًا جدًا في المدينة يرتاده الأطفال والمراهقين وأولياء أمورهم. تصميم الحديقة إنجليزي ومليء بالهندسة المعمارية المصممة بدقة مع البحيرات والمروج الخضراء المورقة. هذه الحديقة البلدية مخصصة للملكة فيلهلمينا التي حكمت هولندا من نهاية القرن التاسع عشر إلى منتصف القرن العشرين. النباتات الجميلة والبحيرات الهادئة والنقية والنسيم البارد والمروج الخضراء تجعلها من بين الوجهات الأكثر شعبية في جميع أنحاء دلفت. قم بإطعام البط، أو القيام بنزهة مع عائلتك، أو التنزه على مهل مع أحبائك أو مجرد التنزه بجانب الأشجار والبحيرات، إن متنزه الملكة فيلهيلمينا مناسب للجميع لقضاء وقت مريح.