استمتعي بأنشطة سياحية مستدامة واكتشفي جمال

استمتعي بأنشطة سياحية مستدامة واكتشفي جمال

إذا كنت ممن يهتمون بالبيئة ويهوون السفر، لا داعي للتخلي عن هوايتك المفضلة، وتجنب السفر في رحلات سياحية، لأنها عادة ما تتضمن العديد من الأنشطة السياحية التي تضر بالبيئة حيث يمكنك دائما الاستمتاع برحلة سياحية صديقة للبيئة وممتعة في الوقت ذاته، بالتخطيط لرحلتك السياحية القادمة بعناية للتأكد من تضمنها للأنشطة السياحية الصديقية للبيئة، وعدم تضمنها لأي من الأنشطة السياحية التي قد تسبب ضرر للبيئة.

السياحية الصديقة للبيئة

السياحية الصديقة للبيئة

الخبر الجيد هنا، أنه هناك أعداد لا حصر لها من الأنشطة السياحية الرائعة التي لا تضر بالبيئة، وتتضمن الرحلات الاستكشافية وسط الطبيعة، ومشاهدة الحياة البرية، والمشي لمسافات طويلة في قلب مواقع طبيعية جذابة، والتجديف بالكاياك، والغوص، وأكثر من ذلك بكثير!.

وفي ما يلي مجموعة من أفضل الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام بها للاستمتاع برحلة سياحية صديقة للبيئة:

اذهب في نزهة سيرا على الأقدام في منطقة طبيعية خلابة

اذهب في نزهة سيرا على الأقدام في منطقة طبيعية خلابة
اذهب في نزهة سيرا على الأقدام في منطقة طبيعية خلابة

تعد الرحلات الاستكشافية سيرا على الأقدام واحدة من أفضل الأنشطة السياحية التي يمكنك القيام بها في رحلتك السياحية، إلى جانب كونها طريقة مثالية وصديقة للبيئة لاستكشاف المواقع الطبيعية والنظم البيئية الفريدة التي توجد داخلها، والخبر الجيد هنا، أنه هناك أعداد لا حصر لها من المواقع الطبيعية الخلابة حول العالم، التي تتمتع بجمال طبيعي خلاب وتضم مسارات مشي تمتد لمسافة أميال، مما يسمح بالمشي لمسافات طويلة سيرا على الأقدام والاستمتاع بمشاهدة الحياة البرية، واكتشاف الطبيعة الخلابة، وما تتضمنه من حيوانات ونباتات المحلية.

عادة ما تضم الرحلات الاستكشافية وسط الطبيعة مرشد سياحي محلي، وفي حين أن المرشد السياحي المحلي غالبا ما يشجع المشاركين في الرحلة، على الممارسات الصديقة للبيئة أثناء التنزه، فمن المهم بنفس القدر أن تتحمل بنفسك مسؤولية حماية البيئة والطبيعة من حولك، بتجنب القيام بممارسات من شأنها الإضرار بالبيئة، ومن أجل ضمان ذلك، ينصح بالقيام بما يلي:

  • احمل معك زجاجة ماء قابلة لإعادة الاستخدام وتجنب استخدام الزجاجات البلاستيكية.
  • قم بتغليف الوجبات الخفيفة التي تحملها معك خلال الرحلة بمواد صديقة للبيئة مثل الفولاذ المقاوم للصدأ، والبلاستيك الحيوي، والخيزران، وأغلفة الجيلاتين.
  • تجنب إلقاء الأغلفة أو المناديل أو غيرها من النفايات على الطريق خلال رحلتك.
  • تجنب قدر الإمكان التسبب في إزعاج للحياة البرية من حولك، بأن تكون هادئا، وتترك مساحة إضافية وكافية لأي حيوان تصادفه.

كما ترون، يعد المشي لمسافات طويلة وسط الطبيعة، أحد أبسط الطرق للاستمتاع بجمال الطبيعة وطريقة رائعة للحصول على تقدير أعمق للعجائب الطبيعية دون زيادة بصمتك الكربونية، وتتسبب في زيادة تلوث البيئة.

احرص على المشاركة في أنشطة السياحة المستدامة في الوجهات الشاطئية

احرص على المشاركة في أنشطة السياحة المستدامة في الوجهات الشاطئية
احرص على المشاركة في أنشطة السياحة المستدامة في الوجهات الشاطئية

إذا كنت تخطط للسفر إلى وجهة شاطئية جذابة، لا تكتفي فقط بقضاء وقت رائع على الشاطئ، وتجربة الرياضات المائية الرائعة، وإنما احرص أيضا على المشاركة في الأنشطة السياحية المستدامة التي تتوفر في تلك الوجهات الشاطئية بأن تشارك مثلا إنقاذ السلاحف البحرية المهددة بالانقراض في سريلانكا، أو أنشطة الحفاظ على الشعاب المرجانية وتنظيفها وهي واحدة من الأنشطة السياحية المستدامة الشهيرة في منطقة البحر الكاريبي، وغيرها من الأنشطة السياحية المستدامة التي تساهم في الحفاظ على الموارد المائية للبحار والمحيطات وحمايتها، وفي ما يلي مجموعة من أفضل الأمثلة على أنشطة السياحة المستدامة في الوجهات الشاطئية:

  • الصيد المستدام، والتجديف بالكاياك، والتجديف بالألواح.
  • ركوب القوارب الصديقة للبيئة لمشاهدة الحيتان أو الدلافين، أو رحلات الإبحار على متن مركب شراعي يعمل بالرياح.
  • رحلات بيئية إلى الشواطئ المحلية للمشاركة في مبادرات بيئية مثل تنظيف الشواطئ والمحيطات.
  • المشاركة في الرحلات التعريفية على طول الساحل للتعرف على النظم البيئية الساحلية البحرية في وجهتك الشاطئية.
  • تعتمد معظم المجتمعات التي تعيش بجانب البحر على العمل في مجال السياحية لتعزيز اقتصادها، لذلك، من المهم اختيار أنشطة السياحة البيئية التي لا تهدف فقط إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي للمحيطات، بل وتساهم أيضا في دعم المجتمع المحلي.

3. زيارة المعالم التاريخية للتوعية البيئية والثقافية

زيارة المعالم التاريخية للتوعية البيئية والثقافية
زيارة المعالم التاريخية للتوعية البيئية والثقافية

من بين الأفكار الممتعة الأخرى للاستمتاع برحلة صديقة للبيئة، زيارة المعالم التاريخية وهو أحد الأنشطة السياحية الرائعة التي تساهم أيضا في التوعية البيئية والثقافية، بالوجهة السياحية التي تقوم بزيارتها، فزيارة المعالم التاريخية في وجهتك السياحية يمكنه أن يساعدك على فهم التاريخ الفريد للسكان المحليين، والتاريخ المميز لوجهتك السياحية، وتعد زيارة المتاحف والمراكز الثقافية وحتى مناطق الجذب السياحي طريقة رائعة للتعرف على التاريخ والتراث المحلي لوجهتك السياحية، إلى جانب التعرف أيضا على تقاليد وعادات المجتمعات المحلية في وجهتك السياحية، وهذه بعض الأفكار الأخرى للأنشطة السياحية للتوعية البيئية والثقافية في وجهتك السياحية:

  • قم بزيارة المباني التاريخية التي تحكي قصة وتشكل جزء مهم من تاريخ وجهتك السياحية.
  • قم بجولة سيرًا على الأقدام أو بالدراجة الهوائية في الأحياء التاريخية والشوارع العريقة في وجهتك السياحية، واحرص على زيارة المعالم الأثرية ذات الأهمية التاريخية في تلك المناطق.
  • تسوق في الأسواق المحلية واشترِ الهدايا التذكارية والمصنوعات اليدوية من الحرفيين المحليين لتشجيع الصناعة المحلية في وجهة سفرك.
  • انضم إلى مجموعة مجتمعية أو تطوع في حدث محلي لبناء شعور بالتواصل بينك وبين أفراد المجتمع الذي تزوره.

4. تناول وجبات طازجة محلية المصدر

تناول وجبات طازجة محلية المصدر
تناول وجبات طازجة محلية المصدر

سواء كنت مسافرا مع عائلتك أو شريك حياتك أو بمفردك، فإن تناول وجبات طازجة محلية المصدر هو نشاط يدعم المزارعين المحليين والمجتمع المحلي في وجهة سفرك، كما أن تناول الطعام المحلي يقلل أيضا من انبعاثات الكربون على العكس من خيار تناول الأطعمة المصنوعة من منتجات غير محلية أو مستوردة، علاوة على ذلك فإن تناول الأطعمة الطازجة من المزرعة أو المصنوع من مكونات محلية، له العديد من الفوائد الصحية حيث تظهر الأبحاث أن الاستهلاك المنتظم للأغذية العضوية يمكن أن يقلل من الإصابة بأمراض الحساسية والسمنة، لأن المنتجات المحلية غالبا ما يتم قطفها في ذروة نضارتها، وغالبا ما يتم الحصول على الطرائد المحلية مثل الأسماك أو الدواجن أو لحم البقر مباشرة من أراضٍ غير مخصبة وخالية من المبيدات الحشرية.

5. اختر الإقامة في الأماكن الصديقة للبيئة

اختر الإقامة في الأماكن الصديقة للبيئة
اختر الإقامة في الأماكن الصديقة للبيئة

بالإضافة إلى المشاركة في الأنشطة الصديقة للبيئة في وجهة سفرك، يمكنك ممارسة السفر المستدام من خلال اختيار الإقامة في فنادق أو منتجعات سياحية صديقة للبيئة، تعمل في تناغم مع البيئة الطبيعية المحيطة وتعتني بالعالم الطبيعي من حولها، جدير بالذكر أنه هناك العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية الرائعة حول العالم التي توفر مجموعة متنوعة من وسائل الراحة والميزات التي تدعم جهود السياحة البيئية والبيئات الطبيعية، وفي ما يلي بعض الميزات الرئيسية لمقدمي أماكن الإقامة الصديقة للبيئة:

  • وحدات إقامة فندقية صديقة للبيئة، تحتوي على أرضيات وغرف تنسجم بشكل متناغم مع البيئة الطبيعية باستخدام مواد صديقة للبيئة في البناء والديكور.
  • استخدام مصادر الطاقة المتجددة وتنفيذ أنظمة فعالة لإدارة المياه والنفايات في داخل الفندق.
  • لتقليل البصمة الكربونية للفندق من خلال إقامة الفعاليات أو تنظيم المبادرات التي تمنح نزلاء الفندق الفرصة للمشاركة في الجهود المحلية لحماية البيئة.
  • توفير خيارات الأطعمة العضوية الطازجة من مصادر محلية لنزلاء الفندق
  • من فنادق المبيت والإفطار الصغيرة والمدارة عائليا وحتى المنتجعات البيئية الفاخرة، توفر أماكن الإقامة الخضراء إمكانية قضاء عطلة مستدامة رائعة وصديقة للبيئة.