ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في

ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في

تشتهر مدينة ميلانو بكونها إحدى أبرز عواصم الموضة والأناقة العالمية، وثاني أكبر المدن الإيطالية من حيث عدد السكان، مثلما تشتهر باستضافتها لكثير من الأحداث والفعاليات والمهرجانات الدولية، فيما تتباهى بقائمة غنية من الأماكن والمعالم السياحية الرائعة، وبعض من مناطق الجذب الأبرز والأفضل في العالم، إذ تضم المدينة الساحرة مزيجًا مثاليًا فريدًا منها، وفيها تنصهر الحداثة في بوتقة الأصالة الإيطالية، ما ينتج نموذجًا معاصرًا يجعلها وجهة مميزة لعشاق الهندسة المعمارية والثقافة والسياحة والأزياء والتصميم، فلا يخلو ركن هنا من المتاحف والمعالم والساحات ذات الأجواء الرائعة، التي تعطى لأي زيارة للمدينة بُعدًا أخر، يكتمل بالإقامة الفاخرة والأنشطة الفريدة، المتوجة بالأوبرا والمسرح واستوديوهات الأزياء، إلى جانب كون المدينة جاذبة للأعمال والتجارة والمعارض والمؤتمرات.

وفي جولتنا اليوم تستعرض مجلة “الرجل” بإيجاز بعض أفضل المعالم والأماكن السياحية في ميلانو.

كاتدرائية ميلانو Milan Cathedral

تحتل كاتدرائية ميلانو مساحة مميزة من ساحة ديل دومو الشهيرة – المصدر: Shutterstock

تحتل كاتدرائية ميلانو الشهيرة مساحة مميزة من ساحة ديل دومو، وتعد هذه الكنيسة التي بدأ بناؤها في القرن الرابع عشر واستمر حتى القرن العشرين تحفة معمارية، تزينها هندسة مميزة تبرز الواجهة الباروكية والفسيفساء واللوحات، ولعل زيارة متحف الكاتدرائية سيجعلك تتعرف أكثر على تاريخها وتفاصيلها المبدعة، فيما يمكنك الصعود إلى شرفة السطح لتستمتع بالإطلالة الرائعة للمدينة، مع إلقاء نظرة على القمم المحيطة، وبعدها يمكنك أخذ جولة سيرًا على الأقدام للتعرف على تاريخ المنطقة الذي يعود جزء كبير منه إلى القرون الوسطى.

لوحة العشاء الأخير لدافنشي The Last Supper by Da Vinci

أي زيارة لميلانو لن تكون مكتملة دون الاستمتاع برؤية تحفة ليوناردو دافنشي المتمثلة في لوحة “العشاء الأخير”، ومن ثم عليك التوجه إلى دير سانتا ماريا ديلي جراتسي، وفيه يمكنك مشاهدة اللوحة الجدارية الشهيرة التي تبلغ أبعادها 5 × 9 أمتار، ولكن عليك قبل ذلك التأكد من حجز تذكرة هذه الزيارة مبكرًا جدًا وربما قبل أسابيع، حيث يتوفر عدد تذاكر محدود للغاية، إذ لا يُسمح بزيارتها إلا في مجموعات صغيرة، حفاظًا على المعلم التاريخي وأجوائه الخاصة.

كاستيلو سفورزيسكو Castello Sforzesco

ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في بلد لا تنطفئ أنواره 2

تضم كاستيلو سفورزيسكو العديد من المتاحف مثل بيناكوتيكا والمتحف المصري والمتحف الأثري –
المصدر: Shutterstock

ستزودك زيارة هذه القلعة بمزيد من المعلومات حول تاريخ المدينة، فقد تم بناؤها على أنقاض قلعة كاستيلو دي بورتا جيوفا، كما تمت توسعتها وإعادة بنائها عدة مرات.

وفي النهاية حصلت على تصميمها المربع مع الأبراج المستديرة الشهيرة في الزوايا، وسوف تتعرف هنا على تأثير الحروب وعمليات البناء والترميم التي طالتها، ولعل القلعة لا تجذب الانتباه لهندستها المعمارية فحسب، بل لهذا الكم الرائع من العناصر الزخرفية الموجودة بداخلها، فيما تضم عديدًا من المتاحف مثل بيناكوتيكا والمتحف المصري والمتحف الأثري.

اقرأ أيضًا:السياحة في إندونيسيا.. المزيج النادر للتراث والطبيعة

باركو سيمبيون وأركو ديلا بيس Parco Sempione & Arco della Pace

تقع حديقة سيمبيون وسط مدينة ميلانو، حيث يمتد جزء منها في منطقة سيمبيون والآخر في منطقة كاستيلو، بين قلعة سفورزيسكو في الجزء الجنوبي الشرقي منها، وقوس النصر أركو ديلا بيس في الجانب الشمالي الغربي، ويعتبرها البعض البوابة الكبرى للمدينة مع خيولها في الأعلى وعديد من الزخارف، بينما تعود جاذبية هذا المكان للأهمية التاريخية للبوابة التي بُنيت خصيصى لـ”نابليون”، وكذلك بأجوائها الهادئة التي يمكنك الاسترخاء فيها والهروب من صخب المدينة، حيث تستقطب الراغبين في الحصول على الهواء النقي.

منطقة نافيغلي I Navigli district

ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في بلد لا تنطفئ أنواره 3

تشتهر منطقة نافيجلي بقنواتها ومطاعمها وأجوائها الرائعة – المصدر: Shutterstock

تشتهر منطقة نافيغلي بقنواتها، ومطاعمها، وأجوائها الرائعة، التي تمنحك شعورًا حقيقيًا بالجلوس على قناة أصيلة، على مقربة من وسط المدينة، تحدها مناطق فيالي كاسالا وفيالي ليغوريا وقنوات نافيليو غراندي ونافيغليو بافيزي، فيما يتوسطها منطقة خضراء كبيرة، توفر العديد من الفرص الترفيهية، مع عديد من متاجر الحرفيين الصغيرة والمصممين والفنانين الذين يبيعون أعمالهم من خلال استوديوهاتهم الخاصة، وإذا كنت مهتمًا بالتحف القديمة تستطيع التوجه إلى المنطقة يوم الأحد الأخير من كل شهر حيث يُقام سوق Mercatino dell Usato di Porta Genova.

بيناكوتيكا دي بريرا Pinacoteca di Brera

يقدم هذا القصر في منطقة بريرا بميلانو أكثر بكثير من كونه معرضًا فنيًا، إذ يضم مكتبة ومرصدا فلكيا وحدائق نباتية، بالإضافة إلى معهد لومبارد للعلوم والفنون وأكاديمية الفنون الجميلة، وهنا ستتمكن من رؤية بعض الأعمال الفنية الأكثر شهرة في غرفه وأجنحته الـ 36 والتي يتميز كل منها بتقديم نوع معين من الفن، والتي يعود بعضها إلى ما قبل الميلاد، بينما يعرض نماذج فريدة من تاريخ الفن على مدي القرون، فيما سيحظى عشاق الفن الكلاسيكي بشكل خاص بمتعة مضاعفة.

غاليريا فيتوريو إيمانويل الثاني Galleria Vittorio Emanuele II

ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في بلد لا تنطفئ أنواره 4

غاليريا فيتوريو إيمانويل الثاني مركز التسوق هذا الأقدم في جميع أنحاء إيطاليا – المصدر: Shutterstock

يعد مركز التسوق هذا الأقدم في جميع أنحاء إيطاليا، إذ يعود إلى عام 1877 وقد تم تسميته على اسم أول ملك لإيطاليا، ويشتهر برواق التسوق المغطى بسقفه الزجاجي الخاص، فيما يتكون الهيكل الرئيس له من ممرين يتقاطعان في قاعة مركزية ذات قبة زجاجية، لتكمل لوحة تزينها الأسطح ونوافذ المحلات الفاخرة، والأرضية الفسيفساء الفريدة، وكلها أجواء تضيف قيمة أخرى للعلامات الشهيرة التي يعج بها المكان، حيث الملابس والإكسسوارات والكتب والفنون والهدايا التذكارية، بينما يمكنك الاستمتاع بإقامة فاخرة في فندق جاليريا فيك ميلانو الذي يوفر إطلالة بانورامية على المنطقة.

مسرح لا سكالا La Scala Theater

عند زيارتك لهذا المسرح ستستمتع بهندسته الكلاسيكية الخاصة الحديثة، تمامًا مثلما ستستمتع بالفن، فقد تم بناؤه ليحل محل المسرح القديم الذي دمرته النيران بالكامل في القرن الثامن عشر، وفي هذا المكان تم تقديم العروض الأولي لأبرز علامات الأوبرا العالمية، مثل: أوتيلو لفيردي، ماداما باترفلاي لبوتشيني، لا سينرينتولا لروسيني ونورما لبيليني، ولحُسن الحظ نجا هذا البناء من أحداث كثيرة لاحقة، فيما تم تحديثه بالكامل، وبزيارتك لهذا المعلم الفني الأصيل ستستمتع بعروض الأوبرا، أو الباليه، أو الأوركسترا المميزة في الأجواء الأكثر فخامة، بينما يمكنك زيارة المتحف المجاور الذي يعرض مجموعات من أزياء المسرح القديمة، بالإضافة إلى اللوحات والآلات.

اقرأ أيضًا:أوساكا اليابانية.. بلد “الكرز” والمعمار المختلف تنتظر السائحين من كل مكان

منطقة بريرا للفنون Brera art district

ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في بلد لا تنطفئ أنواره 5

منطقة بريرا للفنون من أغنى مناطق ميلانو بأنشطتها – المصدر: Shutterstock

يمكنك التجول في هذه المنطقة الغنية بمعالمها وأنشطتها دون كلل أو ملل، وللوهلة الأولى ستلاحظ المنازل الملونة والأزقة المذهلة، حيث يعيش هنا بشكل أساسي الفنانون والمبدعون في أجواء خاصة، حيث النباتات والمحلات والمقاهي والمطاعم والاستوديوهات التي تجعل من هذه المنطقة مساحة فنية مميزة للغاية، وبالتأكيد ستجذبك المحلات المختلفة ليس فقط لتصفح نوافذها ولكن لدخولها أيضًا، حيث تعد المنطقة مكانًا مثاليًا لتناول الأطعمة الإيطالية في أحد مطاعمها البارزة، فيما تدفعك للاستكشاف والتجول لتذوق الأجواء، مع الجلوس على أحد التراسات العديدة لمشاهدة السكان والزوار وهم يمشون بجانبك.

متحف العلوم والتكنولوجيا Museo della Scienza e della Tecnologia

يقع هذا المتحف الضخم والتفاعلي في دير قديم، ويعد أحد أكثر المتاحف إثارة للإعجاب، فهنا يمكنك التعرف على الأشياء المبنية على أعمال ليوناردو دا فينشي التخطيطية، بما في ذلك النماذج الحقيقية والمصغرة للغواصات والسفن والقطارات البخارية والطائرات، وستجد أكثر من 16,000 قطعة موزعة على سبعة أقسام، ومع وجود هذا المتحف الذي تزيد مساحته على 50 ألف متر مربع، تستطيع أن تخمن أنه يمكنك بسهولة قضاء بضع ساعات هنا، بينما يمكنك اصطحاب أطفالك لقضاء يوم علمي مميز لا يخلو من المتعة والاستكشاف.

ترام ميلانو Milan Tram

ميلانو.. الأصالة والفنون والسياحة الفريدة في بلد لا تنطفئ أنواره 6

ترام ميلانو يمكنك من استكشاف المدينة ويضيف إلى رحلتك متعة المغامرة – المصدر: Shutterstock

لعل من الرائع أن يقع عديد من المعالم السياحية في ميلانو على مسافة معقولة سيرًا على الأقدام من بعضها، ولكن ربما ستظل تحتاج إلى استخدام وسائل النقل للوصول إلى بعض المعالم البعيدة.

ومن بين هذه الوسائل شبكة ترام ميلانو الشهيرة، أو تلك الحافلة التاريخية السياحية، التي تعود لعام 1881، والتي يبلغ طول مساراتها أكثر من 180 كيلومترًا، مع عدة خطوط تمكنك من استكشاف المدينة بالكامل، وهو ما يضيف إلى رحلتك نوع من المتعة والمغامرة والاقتراب من ثقافة المدينة.

ملعب سان سيرو San Siro Stadium

لا يمكن الحديث عن ميلانو دون التطرق لكرة القدم أيضًا، فهي موطن نادي إيه سي ميلان وإنترناسيونالي، وربما ترغب في زيارة ملعبهم التاريخي “سان سيرو”، كما يطلقون عليه بينما يحمل رسميًا اسم Stadio Giuseppe Meazza.

ولعل من المثير للاهتمام أيضًا أن جزءًا من دورة الألعاب الأولمبية الشتوية للعام 2026 والألعاب البارالمبية الشتوية ستُقام في هذا الملعب، وإذا كنت من عشاق الساحرة المستديرة يمكنك هنا أخذ جولة بين غرف تغيير الملابس والمتحف، ومتحف كازا ميلان لمشاهدة قمصان كرة القدم لأهم اللاعبين وبعض التذكارات الفريدة.